أرشيف المدونة

خطاب مفتوح مني: لن ترهبونا، ولن تكمموا أفواهنا، ولن نتراجع. إذا أردتم رفعة الوطن فنحن لكم شركاء


a1

 

مع استمرار حملات النيل من رموز المعارضة المصرية، والتى ازدادت ضراوة فى الأسبوع الذى يسبق الاستفتاء على الدستور المعيب، أتابع حملة التشويه الممنهجة التى يتبناها البعض من المنتفعين الذين يسعون لنيل رضا الجماعة الحاكمة ضد رموز المعارضة المصرية وكل من يقف فى صفهم ومن يدعمهم، وذلك من خلال أبواقهم الإعلامية،

المقروء منها والمرئى، ومن خلال التصريحات والبلاغات العبثية التى لن تنال من تلك الرموز، بل تنال من خفافيش الظلام التى بهرها النور وكانت تأنس فى الظلمة، وفى جو يملؤه التعصب، تحجب وجوه الحقيقة من فرط التمادى فى الميل والانحياز فما هؤلاء الرموز بمدافعين عن أنفسهم ولا هم بمعتدين على من يهاجمونهم.

ينسجون فى أذهانهم المؤامرات الخارجية حول أعداء الثورة والعدو الخارجى الذى يريد النيل من مصر، وأعداؤنا أنفسنا، ومشاكلنا بيننا يجب العمل على حلها بالمكاشفة والمصارحة وليس بالدجل ورسم المؤامرات الوهمية لتزيد من اللهيب لهيباً.

لن ترهبونا، ولن تكمموا أفواهنا، ولن نتراجع، إنما يزيدنا الهجوم صلابة وتصميماً على الانتصار للحق والمضى للدفاع عن بلادنا ومكتسباتها من خلال جميع السبل السلمية والديمقراطية المتاحة لنا، لن ننزلق إلى هوة الفتنة السحيقة، ولن نذكى الفتن، فوطننا وشعبنا هما الضحية، وأبناء شعبنا هم من يدفعون بدمائهم ثمناً لطموحات البعض السياسية.

لن تستطيع جماعة أو فصيل أن ينهض بمصر دون اصطفاف وطنى، ولن يكون هناك اصطفاف وطنى وهناك من يقوم بمثل هذه الحملات التى تشق الصف وتعمق الكراهية بين أبناء الوطن الواحد، لا تراهنوا على رصيدكم الشعبى، فقد أوشك رصيدكم على النفاد، لن يحكم مصر إلا فصيل وطنى يندمج فى شعبها ويتخلى عن طموحاته الأممية.

أمد يدى لوطنى ولأبناء شعبه ولكل من يريد أن يعمل لبناء وطننا مع اختلاف الرؤى والانتماءات الأيديولوجية، أمد يدى بكل ما أملك من إمكانيات لخدمة هذا الوطن الذى لم يبخل علىّ ولم يضن.

وأقولها بصدق وإخلاص للجماعة الحاكمة: عليكم أن تقرروا: هل تريدون النجاح لهذه الثورة وبالتالى رفعة الوطن، أم تسعون للسيطرة على الوطن ومقدراته؟ إذا أردتم الأولى فنحن لكم شركاء نشد من أزركم ونسعى مع سعيكم ليجتاز الوطن هذه المحن، أما إذا أردتم الأمر الآخر فلسنا بشركاء.

 

منقول عن خطاب الاستاذ : نجيب سويرس

الفأر مرسي #الاتحادية #الاخوان #التحرير #السويس #مصر #اخوان #Alex


xx36c

«الطب الشرعي»: الحسيني أبو ضيف أصيب بطلق ناري في الرأس


lhsyny_bw_dyf.jpg.crop_displayقال الدكتور نبيل محمد نبيل، الطبيب بالطب الشرعي، المشرف على تشريح جثمان الزميل الحسيني أبو ضيف، الصحفي بجريدة الفجر، إن سبب الوفاة هو «الإصابة بطلق ناري بالرأس، أدت إلى تهتك بالجمجمة والسحايا ونزيف دموي غزير وصدمة».

وأوضح الدكتور «نبيل»، في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط، الأربعاء، أنه انتقل إلى مستشفى قصر العيني القديم، ومعه الفني محمد طلبة غيط، لتشريح الجثمان بموجب قرار النيابة، مشيرا إلى أن النيابة صرحت بالدفن.

وشيعت، مساء الأربعاء، جنازة «أبو ضيف» الذي استشهد، صباح الأربعاء، جراء إصابته خلال تغطية أحداث محيط قصر الاتحادية، الأربعاء الماضي، حيث انطلقت الجنازة من مقر نقابة الصحفيين بشارع عبدالخالق ثروت باتجاه ميدان التحرير، حيث صلى المشيعون صلاة الجنازة عليه في مسجد عمر مكرم، قبل أن ينقل جثمان الزميل الشهيد إلى مسقط رأسه بمحافظة سوهاج لدفنه.

عمرو الدسوقي